Back

مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والابتكار يطلق مبادرة مجالس الشباب

مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والابتكار يطلق مبادرة مجالس الشباب
10 July 2019

أطلق مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والابتكار التابع لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز مبادرة مجالس الشباب تحت شعار "شباب الإمارات .. مستقبل واعد"، وذلك في إطار مواكبة برامج المركز لأهداف أجندة وسياسات الدولة لدعم وتمكين الشباب  من أجل استشراف المستقبل.

ووفرت مجالس الشباب التي ستعقد بشكل دوري منصة لعرض تجارب وقصص ناجحة لشباب الامارات في الدولة والشباب المبتعثين، وعرضها على فئات الشباب والطلبة ليستفيدوا من تجارب شباب الإمارات الرائدة الذين يمثلون نموذجاً ملهماً لأقرانهم داخل الدولة في كل المجالات. وناقشت المجالس أيضاً احتياجات الموهوبين والمبتكرين ووضعت حلول لها، بالإضافة إلى وضع حلول عملية وفعالة لتحديات طلبة المدارس والجامعات بناء على تجارب وخبرات شبابية رائدة.

ومن جهته، قال الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: "إن مجالس الشباب ترسخ أهداف مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز الهادفة إلى بناء جيل جديد متسلح بالعلم والخبرات، تنفيذاً لرؤية توجيهات القيادة الرشيدة لتمكين الشباب من أجل استشراف المستقبل وتحويل تحدياته إلى فرص وتحقيق ريادة الدولة في كل المجالات. فالشباب هم ثروة الوطن يحملون آماله وطموحاته نحو غد أفضل والارتقاء بكل قطاعات الدولة على أساس علمي راسخ من أجل تحسين جودة حياة الناس".

وأضاف: "تمثل مجالس الشباب فرصة مهمة لكل الشباب للمشاركة والاستفادة من مختلف الخبرات الشبابية التي تمثل نماذج ملهمة استطاعت تحقيق الإنجازات في كل النواحي العلمية والعملية. ونحن بدورنا مستمرون من خلال برامجنا ومبادراتنا في الانفتاح على المجتمع وانتقاء كوادره من الشباب الموهوبين والمبدعين والمبتكرين من أجل إحداث طفرة على مستوى التعليم والخبرات العملية وتقديم ثمرة جهودهم لأبناء الوطن".

وقالت الاستاذة/ خولة أحمد بحلوق مدير مركز حمدان بن راشد للموهبة والابتكار: "تمثل مجالس الشباب منصة رائدة لتبادل الخبرات والمعارف، حيث يستعرض المتحدثون الشباب خلاصة تجاربهم الحياتية والعلمية والعملية لتصبح نبراساً ينير الطريق أمام الشباب الآخرين وتحقيق أهدافهم. ونأمل خلال الفترة المقبلة اجتذاب أكبر شريحة من الشباب من كل أنحاء الإمارات، وتحويل مجالس الشباب إلى مختبر ونموذج لحل مشاكل الشباب والوقوف على أهم تحدياتهم وتأهيلهم لوظائف المستقبل في كل المجالات".

وعقدت أولى جلسات مبادرة مجالس الشباب يوم أمس الاثنين 8 يوليو الجاري في مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والإبداع بحضور مجموعة من الطلاب والأكاديميين وأعضاء المركز. وناقشت الجلسة التفاعلية تحديات فئة الشباب في المراحل الدراسية وبعدها، ومحاولة وضع الحلول لها في كل المجالات، وإكساب الشباب بعض الخبرات العملية لتخطي الكثير من العقبات، وفتح أبواب النقاشات البناءة لعدد من الموضوعات التي تهم الشباب في إطار الدراسة وممارسة الأنشطة التطوعية لإثراء معارفهم العلمية وخبراتهم العملية.

وتحدث خلال الجلسة التي قدمتها وصايف سيف الطنيجي، طالبة موهوبة بمركز حمدان بن راشد لموهبة والإبداع، ثلاثة من نماذج الشباب الإماراتي الملهمين، وهم راشد الرئيسي الحاصل على بكالوريوس علم الجريمة والإعلام وتحديات بلاد المغترب. وتم اختيار الرئيسي في عام  ٢٠١٧ من ضمن 400 ألف طالب كأحد النجوم الطلاب المتواجدين في مؤسسة كابلان العالمية في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا. كما كان متحدثاً رسمياً في العديد من المؤتمرات والمحافل الداخلية والخارجية، بجانب مشاركته في العديد من الأعمال والمبادرات التطوعية.

وتحدثت أيضاً خلال الجلسة المهندسة الكيميائية روضة بن بحر المتخصصة في مجال التبريد والتكييف. وشاركت بن بحر في عدد من المسابقات والمحافل في هذا المجال في الإمارات العربية المتحدة مثل منافسة المهارات العالمية 2017 في مجال التبريد وتكييف الهواء بصفتها المرأة  الأولى والوحيدة منذ عام 1950، ومنافسة خبير المهارات الوطنية لعامي 2018 و2019، بجانب مشاركتها في منافسات المهارات العالمية الآسيوية كخبير آسيوي عام 2018، ومثلت أيضاً دولة الإمارات العربية المتحدة لبرنامج سفينة شباب العالم من قبل الحكومة اليابانية. بن بحر أيضاً هي عضو شرف في مؤسسه يوروفينت غير الربحية في الشرق الأوسط، ونالت بن بحر جائزة  مجلة كلايمت كنترول 2017 تقديراً لجهودها العلمية في مجال حماية المناخ.

وشاركت في الجلسة الطالبة شوق عبدالله الجابري، التي تمتلك شغف وحلم كبيرين لدراسة الهندسة الكهربائية والتخصص في  مجال الذكاء الاصطناعي.