عودة

أشاد بدعم ورعاية حكومة البلدين الشقيقين وزير التربية البحريني يزور جائزة حمدان التعليمية

أشاد بدعم ورعاية حكومة البلدين الشقيقين وزير التربية البحريني يزور جائزة حمدان التعليمية
17 سبتمبر 2017

أشاد معالي الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم بمملكة البحرين الشقيقة بعمق العلاقات التاريخية بين دولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين الشقيقة واستمرار التعاون الثنائي الوثيق  في شتى المجالات لا سيما في القطاع التعليمي الذي يحظى برعاية واهتمام كبيرين من قيادة البلدين الشقيقين صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة ـ حفظه الله ـ وأخيه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن سلمان آل خليفة ملك البحرين  ـ حفظه الله ـ مما أسهم بشكل كبير في  تمكين  التعليم للوفاء بأهدافه وغاياته الوطنية والتنموية ، كما أشار معاليه إلى إسهامات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ـ نائب حاكم دبي وزير المالية ـ في دعم التعليم ومبادرة سموه بإنشاء جائزة الأداء التعليمي المتميز كإحدى المبادرات المرموقة في خدمة التعليم التي كان لها دور مشهود في الارتقاء بعناصر المنظومة التعليمية إلى مستويات الإجادة والإبداع  ، جاء ذلك خلال زيارة معالي الوزير والوفد المرافق له لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز  يوم الخميس في مقرها بدبي ، حيث كان في استقباله سعادة الدكتور خليفة علي السويدي عضو مجلس الأمناء المستشار الفني للجائزة وعدد من المسؤولين .

 

وأضاف معالي الدكتور النعيمي أن الخدمات النوعية التي تقدمها جائزة حمدان تدعم بقوة الحراك التطويري المستمر في التعليم وتعزز من فرص نجاح الخطط الاستراتيجية التي تعكف عليها المؤسسات التعليمية والمدرسية  وهي جديرة بالاهتمام والمحاكاة ، مؤكداً أن منافسات الجائزة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي ساهمت بشكل كبير في جودة الأداء واكتشاف المتميزين والمبدعين سواء من الطلبة أو المعلمين أو الادارات المدرسية ، وخاصة في مملكة البحرين حيث استفاد الميدان التعليمي من تطبيق معايير الجائزة وشكل ذلك انطلاقة لتحقيق الجودة التعليمية .

 

وتفقد معالي الوزير البحريني والوفد المرافق مختلف مجالات عمل الجائزة  وإنجازاتها واستمع من المسؤولين إلى شرح مفصل عن المشروعات والبرامج والخدمات التي تقدمها للقطاع التعليمي وخاصة في مجال التميز التعليمي ورعاية الموهوبين والابتكار  ، ودعا معاليه  إلى مزيد من التعاون بين الجانبين وتبادل الخبرات من أجل  إثراء المشروعات القائمة مما يساهم في تسريع الخطى  تجاه  تعميق الحس الوطني والانتماء وتحسين الخدمة التعليمية .

من جانبه رحب الدكتور خليفة السويدي بزيارة الوفد البحريني وعلى رأسه معالي وزير التربية والتعليم مشيداً بتعاون وزارة التربية والتعليم البحرينية مع الجائزة واستجابتها المستمرة لدعم الجائزة من خلال المشاركة في المنافسات وتوظيف رصيدها التعليمي المتطور وإمكاناتها البشرية في تطبيق معايير التميز  و الاستثمار في جودة التعليم  ، وأكد السويدي أن الجائزة وبناءً على توجيهات راعيها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم  معنية بتقديم خبراتها في مجال التميز والموهبة والابتكار وخاصة للأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي ، وان إمكانات الجائزة ونماذج مشروعاتها التطويرية متاحة في سبيل رفع كفاءة التعليم الخليجي وتمكينه من تحقيق التنمية المستدامة .

 

رافق معالي الوزير سعادة معمر عيسى المناعي  المستشار الثقافي في سفارة مملكة البحرين بالدولة والدكتورة فرزانة المراغي مديرة البحث العلمي في الامانة العامة لمجلس التعليم العالي بالبحرين ويوسف العلوي رئيس قسم العلاقات العامة بسفارة مملكة البحرين .