عودة

استقبال سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ممثل المديرة العامة لليونسكو ولجنة التحكيم الدولية ‏لجائزة حمدان / اليونسكو

استقبال سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ممثل المديرة العامة لليونسكو ولجنة التحكيم الدولية ‏لجائزة حمدان / اليونسكو
17 يناير 2018

أشاد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ـ نائب حاكم دبي وزير المالية ـ بدور منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم ـ اليونسكو ـ في تنمية الحس الثقافي من أجل السلم العالمي و تحسين الظروف التعليمية في الدول النامية ومساندتها للمبادرات الرامية إلى تجسير الهوة التعليمية والثقافية بين الدول والمجتمعات ودفعها للجهود الأممية نحو تحسين الفرص المعرفية في تجاه تحقيق منظومة متجانسة من القيم الانسانية ملؤها الاحترام والتعايش والنماء والرفاه، مؤكداً سموه أن دولة الامارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ رئيس الدولة (حفظه الله ) ـ وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ـ نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ( رعاه الله ) وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، ترتبط بعلاقات متميزة مع منظمة اليونسكو انعكست على شراكات فاعلة في مجال دعم البرامج الأممية المتعلقة بتحسين البنى التحتية للتعليم في مختلف دول العالم وتعزيز القيم الانسانية والثقافية التي من شأنها توفير فرص أكبر لتجاوز التحديات التي تهدد التنمية والاستقرار والسلم العالميين ، مضيفاً سموه أن المبادرات التي تقوم بها دولة الامارات على مستوى الحكومة والأفراد تسهم  في مساندة تلك الجهود ودفعها لتحقيق غاياتها المثلى ، وثمن سمو الشيخ حمدان الاهتمام والدعم الذي تلقاه جائزة حمدان اليونسكو من قبل المسؤولين وعلى رأسهم المديرة العامة لليونسكو سعادة أودري أوزليه مما يحقق تطلعات الجانبين  في دعم الجهود والممارسات الموجهة لتحسين أداء المعلمين في المجتمعات النامية .

 

جاء ذلك خلال استقبال سموه بقصر زعبيل سعادة آدم أدوبرا ممثل المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم ـ اليونسكوـ في لجنة التحكيم الدولية لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم / اليونسكو لمكافأة الممارسات والجهود المتميزة لتحسين أداء المعلمين ، وأعضاء اللجنة ، بمناسبة انتهائها من عملية تحكيم المشروعات المرشحة لنيل الجائزة في دورتها الخامسة والتي جرت أعمالها في دبي .

 

وقد تقدم ممثل اليونسكو بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد على مبادراته وإسهاماته المهمة في دعم التعليم لا سيما تلك الموجهة إلى تجويد الأداء المدرسي وتحسين بيئات التعلم ، مؤكداً أن جائزة حمدان /اليونسكو أسهمت في تعزيز فرص تحسين أداء المعلمين في مختلف المناطق النائية ودفعت بالمبادرات التعليمية نحو ممارسات وتطبيقات أفضل وشكلت النتائج الإيجابية لها دعماً للجهود الأممية في تحقيق أهداف اليونسكو ، مؤكداً أن هذا البرنامج المشترك بين جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز ومنظمة اليونسكو ساعدت المستهدفين على تنمية مهاراتهم المهنية وبالتالي تقديم تعليم جيد يتسم بالتطور المستمر ويلبي ثقافة التغيير إلى الأفضل .

 

كما استمع سمو راعي الجائزة من السيد لوك ريا رئيس لجنة التحكيم الدولية  إلى شرحٍ حول المعايير التي تتم بموجبهاعمليات التقييم وقبول الترشيحات واعتمادها حيث أوضح أن عدد المرشحين في هذه الدورة وصل إلى 150 مشاركة مثلت مؤسسات ومبادرات تعليمية من جميع القارات تقدموا لنيل شرف الفوزبهذه الجائزة المرموقة ، وقد جاءت المشاركات بواقع 33 من قارة آسيا و24 من قارة أفريقيا و24 من أمريكا الجنوبية والوسطى و9 مشاركات من قارة أوروبا . ونوه رئيس لجنة التحكيم بأن عملية التحكيم أفضت إلى  اختيار ثلاثة مشروعات استوفت معايير الفوز عن جدارة ، مضيفاً أن لجنة الفرز الدولية سترفع تقريرا بذلك الى مديرعام اليونسكو لاعتماد النتائج وإعلان أسماء الفائزين حيث سيتم تكريمهم في يوم المعلم الموافق لـ 5 اكتوبر القادم في مقر عام منظمة اليونسكو بباريس .

 

وفي نهاية اللقاء تقدم سمو راعي الجائزة بالتهنئة للمرشحين للفوز وأبدى امتنانه لاستمرار عطاءاتهم المتميزة في مجال الارتقاء بالتعليم ، كما وأثنى على أداء لجان التحكيم وفرق العمل المسؤولة في الجائزة ونجاحهم في تحقيق أهداف الجائزة وتمنى لهم التوفيق والنجاح

يُذكر أن جائزة حمدان - اليونسكو أُنشئت في عام 2008 بمبادرة من جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم اليونسكو لدعم وتعزيز مستويات التعليم وتحسين جودة التعلّم؛ في سبيل تحقيق أهداف "التعليم للجميع"؛ والتي تعد واحدة من أولويات اليونسكو ، وتُمنَح الجائزة مرة كل سنتين لثلاثة فائزين ممن تهدف مشاريعهم إلى تقديم ممارسة تربوية متميزة تسهم في تحسين أداء وفعالية المُعلمين في مختلف أنحاء العالم. وبدعم سخى من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة بدولة الإمارات العربية المتحدة. وتصل قيمة الجائزة إلى 300,000 دولاراً أمريكياً؛ يتم تقسيمها بالتساوي بين الفائزين الثلاثة.

 

وقد وصل عدد المشاركين في جائزة حمدان-اليونسكو منذ انطلاقة الدورة الأولى للجائزة في العام 2009/2010 وحتى الدورة الخامسة 2017/2018 إلى (531) مشاركة من مختلف قارات العالم، ووصل عدد الفائزين فيها منذ انطلاقة الدورة الأولى للجائزة في العام 2009/2010 وحتى الدورة الرابعة 2015/2016 إلى (11) فائزاً.

 

 

الفائزون بالجائزة سابقاً

 

فاز في الدورة الأولى 2009/2010م للجائزة (3) فائزين هم:

مؤسسة علي للتعليم- باكستان/ مركز التميز لتدريب المعلمين-الدومينيكان/ مركز الكونغو للتعليم للجميع-الكونغو.

 

وفاز  في الدورة الثانية 2011/2012م للجائزة (3) فائزين هم:

مؤسسة راتو البنغالا-نيبال/ المعهد الأفريقي لعلوم الرياضيات،مركز إثراء المدارس-جنوب أفريقيا/ بنك الكتب-فنزويلا

 

وفاز  في الدورة الثالثة 2013/2014م للجائزة (3) فائزين هم:

مؤسسة أوكسفام نوفيب، والمنظمة الدولية للتعليم عن مشروعهما: جودة التعليم للجميع: تحت شعار "كل طفل بحاجة إلى معلم مؤهّل"، والمطبّق بدولتي مالي وأوغندا/ مؤسسة برو إيد فاونديشن عن مشروع: تأهيل المعلمين عن طريق التفاعل التدريبي فيما بينهم-مجتمع التعلم المهني- بنما/ قرية الأطفـال عن مشروع:  برنامج تدريب المعلمين- مدغشقر

 

وفاز  في الدورة الرابعة 2015/2016م للجائزة (2) فائزين هم:

)مؤسسة الرؤية فيما وراء الحدود عن مشروع "تعليم المعلمين" في كمبوديا، جامعة مالايا-إدارة علوم الرياضيات والتربية/كلية التربية، عن مشروع "تعليم المواطنة البيئية" ماليزيا) عملية التحكيم لجنة الفرز الأولي • تتم مرحلة الفرز الأولي بعد استلام المشاركات من منظمة اليونسكو وتقوم اللجنة بعملية التدقيق والمراجعة لجميع المشاركات للتأكد من توفر الشروط المطلوبة في طلبات الترشيح المقدمة من المشاركين.

 

تكونت لجنة الفرز بالدورة الحالية 2017/2018م من (5) أعضاء .

 

لجنة التحكيم الدولية

 

يتم ترشيح واختيار أعضاء لجنة التحكيم الدولية من قبل المديرة العامة لمنظمة اليونسكو؛ وتتكون من (5) أعضاء يمثلون كافة الأقاليم الجغرافية في العالم وفق التصنيف الدولي.

تشكلت لجنة التحكيم بالدورة الحالية من مجموعة من الخبراء الدوليين في مجال التربية والتعليم وهم:

3 السيدة/ جانيس كارول-ليند  – ممثل آسيا والمحيط الهادي ▪ مدير البحوث وبرامج الدراسات العليا

3 السيد/ ايساو جادو – ممثل أفريقيا

أستاذ جامعي وكبير المحاضرين في مجموعة جامعات (CAM) ومدرس في مدرسة المعلمين العليا في NATITINGOU (جامعة باراكو) ▪ عمل سابقاً خبير استشاري مستقل لليونسكو (باريس، وداكار) ولليونيسف (بنين) ولمختلف المنظمات غير الحكومية في بنين/غرب أفريقيا.

مدير كلية تدريب المعلمين في المدارس الابتدائية في بنين. ومستشار للبحوث الخاصة ومركز التطوير المهني للمعلمين في بنين.

3 السيد/  مسفر بن سعود بن عبدالله السلولي– ممثل الدول العربية ▪ وكيل عمادة التطوير والجودة للتطوير واستاذ مساعد في تدريس الرياضيات (جامعة الملك سعود، كلية التربية)

3 السيدة/ دنيز فايلانت – ممثل أمريكا اللاتينية والكاريبي ▪ المدير الأكاديمي لمعهد التعليم (جامعة ORT-أوروغواي) ▪ رئيس هيئة الرقابة الدولية لمهنة التعليم (جامعة برشلونة، إسبانيا) ▪ عملت مع وزارات التربية والتعليم في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية لتنفيذ سياسات المعلمين والاصلاح المدرسي.

3 السيد/ لوك ريا – ممثل أوروبا وأمريكا الشمالية ▪ أستاذ جامعي في العلوم التربوية في معهد التربية الفرنسية- ليون. ويشغل مقعد اليونسكو في "تدريب المعلمين في القرن الحادي والعشرين".

المسؤول الأكاديمي لبرنامج البحوث والتدريب NeoPass @ ction http://neo.ens-lyon.fr الذي يضم نحو ألف فيديو عن المعلمين المبتدئين ونماذج التحول في أساليب تدريسهم بناء على تجاربهم المتعاقبة