عودة

حمدان بن راشد يفتتح قاعة اليونسكو الرئيسية في باريس

حمدان بن راشد يفتتح قاعة اليونسكو الرئيسية في باريس
31 أكتوبر 2017

افتتح الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، بالعاصمة الفرنسية باريس، اليوم الإثنين، القاعة الرئيسية في مبنى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

 

وموّل الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، تجديدها بقيمة ما يزيد على 6 ملايين دولار من منطلق الشراكة الاستراتيجية بين جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز والمنظمة الدولية.

 

وألقى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، كلمة بهذه المناسبة أمام وفود 195 دولة أشاد فيها بالعلاقات المتميزة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومنظمة اليونسكو، والتي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتطورت برعاية واهتمام الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخيه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

 

وأكد الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، أن هذه العلاقة التي تتمحور حول شراكةٍ عميقة الأهداف ومتعددةِ الأَوْجُهْ، تنشدُ السلامَ العالمي ورفاهيةَ البشرية، وتندمجْ في بناءِ مجتمع المعرفة بأعلى المعاييرِ الدولية.

 

وأضاف أن هذه الشراكة أتاحت فُرَصَاً عديدةً للتعبير عن أهمية التعليم والمعرفة في ازدهار ودَيْمومةِ الحضارة الإنسانية، مشيرا إلى أنَّ افتتاح هذه القاعة سيسهم في مواصلة العمل على تحقيق الغاياتِ النبيلة في ظل الإدارة الجديدة لليونسكو بقيادةِ أُودْرِي أُزوليه، والتي تقدم إليها بالتهنئة بمناسبة نجاحها.

 

وأعلن الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بدء الأعمالَ التحضيرية لإنشاءِ "مركزٍ عالميٍّ للموهبة" على شبكةِ الإنترنت، ليجمع الموهوبين في رابطة عالمية تحت إشراف نُخْبةٍ من العلماء والخبراء، مؤكدا أن وجود مثل هذا المركز العالمي الذكي سيذلل الكثير من العقبات التي غالباً ما تَحْجِبُ حقَّ هؤلاء في الحصول على فُرَصِ التطور والنمو، متطلعا بأن يحظى قطاعُ الموهوبين برعايةِ ودعمِ المُنظمَة في مساندةِ الجهودِ والمبادرات في هذا المجال.

 

وفي ختام كلمته، أشاد الشيخ حمدان بن راشد بجهود إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، خلال فترة إدارتها التي اتسمت بالازدهار في هذه المنظمة العريقة على الرغم من كل المصاعب والتحديات، متمنيا لها التوفيق.

 

وعلى هامش الزيارة، وُقعت اتفاقية جديدة للتعاون بين جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم، في إطار شراكتهما الاستراتيجية وتعاونهما الفاعل في مساندة الجهود الموجهة لتحسين التعليم في مختلف المسارات، خصوصاً في الدول النامية، وما يؤمن به الطرفان من أن التعليم حق مكتسب للإنسان وهو المفتاح للتطور الاجتماعي والاقتصادي ويُعد محوراً أساسياً في أجندة اليونسكو لـ2030.

 

كما كرّم نائب حاكم دبي وزير المالية أرينا بوكوفا، تقديراً للدور الذي لعبته في تعزيز العلاقات التعليمية بين الطرفين ودعمها لمبادرات الجائزة.

وتفقد الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم يرافقه الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، وحسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، وعبدالرحمن محمد العويس، عضو مجلس الوزراء وزير الصحة ووقاية المجتمع ووزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وحميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة مدير عام هيئة الصحة بدبي، والدكتور راشد أحمد بن فهد وزير دولة، وأحمد حميد الطاير وزير سابق، وسعيد محمد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وحسين ناصر لوتاه مديرعام بلدية دبي، وأحمد محمد بن حميدان نائب مدير عام حكومة دبي الذكي، والدكتور لؤي محمد بالهول مدير عام دائرة الشؤون القانونية بدبي، والدكتور علي راشد النعيمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، والدكتور رياض عبداللطيف المهيدب مدير جامعة زايـد، وسعيد الكندي رئيس المجلس الوطني الاتحادي السابق، وميرزا الصايغ وعلي محمد بالرهيف من مكتب الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وعدد من مسؤولي المعرض الذي أقامته إدارة الجائزة بمناسبة الزيارة، حيث اطلع على أحدث برامج ومشروعات الجائزة في مجال التميز التعليمي ورعاية الموهوبين والابتكار والشراكات الدولية.

 

ويرتبط الشيخ حمدان بن راشد مع منظمة اليونسكو بشراكة استراتيجية في مشروع جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم/اليونسكو لدعم جهود تحسين أداء المعلمين، وبرنامج دبلوم الدراسات العليا في تصحيح وتطوير المناهج الدراسية في الدول العربية بالتعاون مع المكتب الدولي للتربية التابع لليونسكو.