عودة

شؤون المجلس الوطني تعزز الثقافة السياسية لدى طلبة حمدان للموهبة

شؤون المجلس الوطني تعزز الثقافة السياسية لدى طلبة حمدان للموهبة
22 نوفمبر 2017

 

شؤون المجلس الوطني تعزز الثقافة السياسية لدى طلبة حمدان للموهبة

 

 استضافت جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز يوم امس العقيد الدكتور أحمد علي الخزيمي مدير معهد تدريب الضباط في وزارة الداخلية حيث قام بإدارة فعالية » إعداد جيل واع سياسياً« استهدفت الطلبة الموهوبين في مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة و الابداع.

وأكد طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي حرص الوزارة على التنظيم المستمر للفعاليات المبتكرة التي تسهم في تعزيز الوعي السياسي لجميع فئات المجتمع، موضحاً الأهمية الكبيرة لتعزيز روح المواطنة والإيجابية لدى الناشئة وتعزيز ثقافة المشاركة السياسية لديهم لأنهم قادة الغد والذين يقع على عاتقهم بناء المستقبل المشرق لدولة الإمارات.

من جانبه أشاد الدكتور جمال المهيري نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام للجائزة بدور وزارة الدولة لشؤون مجلس الوزراء في رفع مستوى الوعي السياسي في المجتمع لاسيما فئة الطلبة، موضحاً أن جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم تحتضن نخباً من الطلبة المتميزين والموهوبين وتحرص على استثمار الفرص التي تقدمها وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في نشر الثقافة السياسية ورفع مستوى الوعي السياسي لدى الطلبة ودعم المحصلة المعرفية لديهم وخاصة المتصلة بالواقع المعاصر ما يعزز من روح الانتماء الوطني لديهم ويعمق الولاء للوطن ويحمي الثروة الحقيقية للوطن وهم جيل المستقبل. وعبر الأمين العام للجائزة عن اعتزازه بالإسهامات التي تقدمها وزارة الدولة لشؤون مجلس الوزراء والتعاون المشترك الذي يدفع جهود الجائزة لتمضي قدماً إلى تحقيق الأهداف الوطنية.

أفلام وثائقية

وتم خلال الفعالية التي تحدث فيها العقيد الدكتور أحمد علي الخزيمي مدير معهد تدريب الضباط في وزارة الداخلية عرض أفلام وثائقية في مسرح المركز كما تم تصوير فيديو لكل طالب عبر من خلاله عن حب الوطن، كما تم تقسيم الطلبة إلى 7 مجموعات في المختبر الإبداعي للمركز بحيث تمثل كل مجموعة إحدى إمارات الدولة ويتوجب على كل مجموعة معرفة أسماء القادة المؤسسين والشخصيات البارزة في الدولة.

وأكد الخزيمي أهمية تعزيز ثقافة المشاركة السياسية وحس المواطنة الهادفة في ترسيخ مفاهيم الولاء والانتماء للوطن وقيادته في نفوس الناشئة من أبناء دولة الإمارات والذين توليهم قيادة دولة الإمارات الأهمية البالغة لأنهم أجيال الغد القادرون على تحقيق النجاحات والإنجازات التي تعزز مكانة دولة الإمارات إقليمياً وعالمياً.