عودة

مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز تُطلق المرحلة التجريبية لبرنامج التقديم الإلكتروني

مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز تُطلق المرحلة التجريبية لبرنامج التقديم الإلكتروني
09 أغسطس 2018

تماشياً مع توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة وتحقيقاً لرؤية 2021 بالتحول للحكومة الذكية، وحرصاً من مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز لمواكبة هذه التوجهات، أطلقت المؤسسة المرحلة التجريبية لبرنامج  التقديم الإلكتروني المتكامل لإدارة عمليات التحكيم للمنافسات المحلية لدولة الإمارات العربية المتحدة على مدى سبعة أيام في  مركز حمدان بن راشد آل مكتوم للموهبة والابتكار.

ويهدف البرنامج الرائد إلى مواكبة توجهات الدولة في تطوير الخدمات بالتحول إلى نظام إلكتروني شامل، حيث يمكن التقديم المباشر إلى الجائزة عبر النظام الإلكتروني لجميع فئاتها على المستوى المحلي، حيث يتم حفظ الملفات في النظام، بالإضافة إلى حفظ قاعدة بيانات المشاركين والإحصائيات إلكترونياً. كما يشمل برنامج التحكيم الإلكتروني للمنافسات المحلية لدولة الإمارات العربية المتحدة عدداً من الفئات، هي الطالب المتميز (5-3)، والطالب المتميز (6-12)، والطالب الجامعي المتميز، والمعلم المتميز، والمعلم الخليجي فائق التميز، وأفضل ابتكار علمي، وأفضل مشروع مطبق، والمؤسسات الداعمة للتعليم، والتربوي المتميز، والإدارة التعليمية المتميزة، والمدرسة والإدارة المدرسية المتميزة، والدارس الأكبر سناً والأسرة المتميزة.

بدوره، قال الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: "تعتبر عملية إطلاق برنامج التقديم الإلكتروني جزءاً من تحول الدولة إلى النظم الذكية، بخاصة النظم التعليمية والتي تضمن إحداث نقلة نوعية في جهودنا في رفع جودة وفعالية منظومة التعليم وتعزيز الابتكار فضلاً عن مساهمتها في تيسير وتسهيل مهام المتقدمين للجائزة. وتصب جهودنا من خلال هذا البرنامج الرائد إلى تطوير الجائزة لتشمل قاعدة بيانات متكاملة تضمن دقة المدخلات وتجنب الفاقد منها وانخراط المشاركين في تلك المنظومة واطلاعهم الدائم على أحدث التطورات والإجراءات وعمليات التحكيم".

وتم خلال المرحلة التجريبية اختبار آلية عمل البرنامج من جانب التقديم الإلكتروني، وذلك بهدف التجريب وتطوير النظام من خلال رصد الملاحظات والمقترحات والتأكد من جهوزيته قبل مرحلة التقديم الفعلية، بحيث تم تجربة التقديم الإلكتروني لكل فئة من خلال التعاون مع الفائزين في الدورات السابقة لتقديم طلبات الترشيح من خلال البرنامج الإلكتروني.  

واختتم المهيري حديثه قائلاً: "لطالما كانت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في طليعة التطور الذي يمثل أحد ركائز جهودها في دعم الابتكار والمواهب. ويعد التحول الذكي أحد أهم تلك الركائز التي تخطط الدولة لنشرها في كافة النظم والمعاملات والإجراءات داخل كافة مؤسساتها. ونحن من موقعنا سوف نحرص على مواكبة كافة التطورات بما يخدم أهداف المؤسسة ويحقق رؤيتها  في نشر ثقافة التميز بين كافة أطراف العملية التعليمية من معلمين وطلاب ومدارس وجامعات".

وتضمن برنامج التقديم الإلكتروني، الذي هدف إلى تقييم وتطوير نظام التقديم الإلكتروني، مرحلتين. وتم خلال المرحلة الأولى التعاون مع رابطة الطلبة الفائزين لتجريب وتقييم التقديم الإلكتروني لفئة الطالب المتميز (3-5 ) و (6-12) لمدة يومين، في حين كانت المرحلة الثانية لباقي فئات المستوى المحلي (الطالب الجامعي المتميز، الدارس الأكبر سناً، المعلم المتميز، المعلم الخليجي فائق التميز، أفضل ابتكار علمي، أفضل مشروع مطبق، المؤسسات الداعمة للتعليم، التربوي المتميز، الإدارة التعليمية المتميزة، المدرسة والإدارة المدرسية المتميزة والأسرة المتميزة) وذلك على مدى خمسة أيام.