برامج العطلات الاثرائية

هي مجموعة الخبرات التربوية والعلمية والفكرية التي يكتسبها الطالب الموهوب خارج المنهج الدراسي. حيث تساهم البرامج الإثرائية في إشباع حاجات الطلبة العلمية والعقلية من خلال البرامج التي تقوم بدورها على تقديم الدعم الكامل لهم من الناحية العلمية والاجتماعية والنفسية، والعمل على تطوير واستثمار طاقاتهم وقدراتهم في بيئة علمية محفزة، بهدف استثمار العقول والمواهب لسد احتياجات التنمية الوطنية المستقبلية من الموهوبين، وتسعى الجائزة إلى بذل كافة جهودها من خلال الاعتماد على البرامج العلمية الحديثة من أجل تحقيق نقلة نوعية في مجال رعاية الموهوبين.

نبذة عن البرامج الإثرائية:

تعنى البرامج الإثرائية إجمالاً بتقديم أطر معرفية ومهارية تتخطى ما يقدم عادةً في البرامج المدرسية العادية وتكون في الغالب مرتبطة بميول ورغبات وحاجات الفئة المستهدفة من الطلبة الموهوبين. وهي في الوقت نفسه تتخذ منهجية الدمج بين مهارات التفكير والمهارات البحثية والشخصية والاجتماعية في المحتوى المعرفي.

أهداف البرامج الإثرائية:

  1. تنمية وتطوير مهارات الطلبة الموهوبين من خلال برامج علمية ومنهجية إبداعية.
  2. إكساب الطلبة الموهوبين مهارات التعلم الذاتي والتفكير الإبداعي وحل المشكلات.
  3. إثراء مهارات الطلبة الموهوبين من خلال الأنشطة والفعاليات وورش العمل التدريبية.
  4. إبراز مواهب الطلبة الموهوبين واستثمار قدراتهم لتحفيزهم على الإبداع.

الفئة المستهدفة:

تستهدف البرامج الإثرائية الطلبة الموهوبين المواطنين من مختلف إمارات الدولة في المراحل الدراسية من (الصف الرابع وحتى الصف الثاني عشر)

أولاً: برامج العطلات (الشتوية – الربيعية – الصيفية).

تحرص جائزة حمدان على تقديم أحدث وسائل التعليم، من خلال دورات تدريبية وأنشطة علمية ومعرفية تساعد على تطوير الجوانب الشخصية والعلمية والقيادية لدى الطلبة الموهوبين، والتي من شأنها أن تعزز مهارات الطلبة الموهوبين بما يتناسب وميولهم واهتماماتهم. كما تحرص الجائزة على خلق بيئة جاذبة من خلال البحث عن أحدث البرامج المطبقة لاستثمار طاقات الطلبة وقدراتهم وتوجيههم نحو الابتكار والإبداع.

ثانياً: برامج نهاية الأسبوع.

تتلخص فكرة المشروع في وضع برامج تتميز بالاستمرارية على مدار العام، بحيث يتم فيها تقديم ورش علمية في مختلف مجالات ميول واهتمامات الطلبة من أجل تطوير قدراتهم وتنمية مهاراتهم العلمية والشخصية والاجتماعية.

تهتم برامج نهاية الأسبوع بتوفير برامج علمية ومهارات تطوير شخصية للطلبة الموهوبين، وذلك لضمان استمرارية تنمية قدراتهم ومواهبهم ولتلبية احتياجاتهم وفق الأسس والمعايير العلمية. وتسعى إلى تحفيز الطلبة على اكتشاف قدراتهم الإبداعية، كما أنها تعتبر فرصة تتيح للطلبة ممارسة أنشطة علمية تنمي مواهبهم وتشبع حاجاتهم غير المكتشفة داخل البيئة الصفية العادية، كما أن هذه البرامج تعد أداة فعالة لتأهيل وتدريب الطلبة الموهوبين للتوصل إلى نتاجات إبداعية تساهم في خدمة المجتمع المحلي.